العودة   منتديات عبر > منتديات أدبية, منتديات شعر, منتديات خواطر > روايات و قصص

مجموعة عبر البريدية   




روايات و قصص منتدى روايات, روايات, قصص, روايات حب, قصص حب, روايات رومانسية, قصص رومانسية, قصص للجوال, روايات سعودية, تحميل روايات, تحميل قصص, منتدى, txt, روايات, قصص واقعية,


رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة تكفيني الآهات

روايات و قصص


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
العاب بنات
قديم 10-06-2009, 08:33 PM   #1
بوابة عبّر
 
الصورة الرمزية الساجي
 
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
الدولة : المملكة العربية السعودية
المشاركات : 10,916
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام عبر الرياضي 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 5






معدل تقييم المستوى: 53
الساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقي
Pic New رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة تكفيني الآهات

رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة تكفيني الآهات


رواية روعة نقلتها لكم للقراءة و التحميل كاملة بملف ورد ولمن اراد متاعة الرواية معنا يمكنه ذلك ايضا ,,,

رواية رومانسية جروح البنات كاملة تكفيني

القصة كلها تدور حول فتاه سعوديه اسمها( هند )
ابدأ بتعريفكم بعائله هند
الأم :- اسمها رحاب أم طيبه جدا حنونه وقريبه لبنتها هند
الأب :- اسمه محمد دايم الانشغال بعمله لايأتيهم آلا في نهاية الأسبوع بسبب ظروف عمله
لمى :- أخت هند الصغرى عمرها 4سنوات دلوعه البيت
هند (بطله القصه ) :- عمرها 17 سنه جميله حيل العيون الواسع وبشرتها بيضاء عيونها كنها مكحله ومملوحه حيل يعنى جذابه أي احد يشوفها >>>يفتح فمه من جمالها اما اخلاقها طيبه حيييل بس فيها صفه ماهي حلوه عنيده جدا
نبدأ القصه
فى الصباح الباكر كاعاده رحاب تذهب لحجره بنتها هند لتوقظها من نومها حتى تذهب الى مدرستها
الام :- هند هند هند قومي تأخرتى بسرعه السايق جاهز وانتى نايمه ماصارت لازم يعنى معاناه لجيت أصحيك
هند وفيها النوم :- ماما عطينى خمس دقايق واقوم على طول
الام :- بعد تبين خمس دقايق !!!!!! اقول قومي من النوم وماراح اتحرك لين تقومين
هند وهي تقوم من السرير :- يوووووووه خلاص قمت
الام نزلت تحت وهند ذهبت للحمام (وانتم بكرامه ) تغسل وجها ثم لبست مريولها حق المدرسه وضعت مسكرا لانها تحب تكون فى قمه الجمال >>>وانتى ياهند ناقصه جمال خخخخخخخخخخخ علشان تحطين مسكرا
هند وهي تنزل بسرعه من الدرج متوجه الى باب الشارع امها تناديها بصوت عالي هند والفطور
هند :- معليش ماما ابفطر بالمدرسه
وسكرت هند الباب وراها
الام فى خاطرها :- البنت هذي بتجيب لي المرض
فى المدرسه
هند توها داخل تفسخ عبايتها بهدوء جدا سمر اول ماشافت هند ( سمر صديقه هند الروح بالروح وهي بعد جميله ومملوحه بس ماتجي لمستوى جمال هند )
سمر تصارخ :- صبااااااح الخير هند تو الناس كان تأخرتى هالحين بيرن الجرس توك تجين
هند وهي منقهره :- اووووووه سمر بعدين معك الظاهر أمي موصيتك تكملين كلامها فى المدرسه
سمر وهي تضحك :- هههههههه طيب خلي الهذره وبسرعه الطابور
فى بيت هند
رحاب تكلم زوجها محمد بتلفون :- محمد ماهي بحاله متى تجي الحمل زاد علي
محمد :- رحااااااب ماصارت كل ماتكلمينى تقولين نفس الكلام ماتعودتى على بعدي لهدرجه انا غالي عندك
رحاب وهي منحرجه :- ايه غااااالي بس وجودك بالبيت مهم لاتنسى هند كبرت وفى سن مراهقه لازم تكون بالبيت ثلاثه ايام بالأسبوع على الاقل
محمد :- عارف والله بس شاسوي الأشغال ماتخلص المهم إخبار بناتي
رحاب :- لمى شغل بروحها صارت شقيه هاليومين حيييل وهند يافي المدرسة واذا جت بالبيت يانايمه ياعلى التلفون
وهكذا الام تشرح لزوجها محمد معاناتها مع بناتها .......
فى المدرسه
سمر وهى تصيح :- هند انا ماعاد اتحمل مصخره البنات علي وش ذنبي انى مريضه الله اللي كاتبه
هند وهي تحاول تهديها :- ماعليك منهم والله ماوراهم الاالهم وربي راح يبلاهم
شوفي ياسمر الواحد لازم يصبر على امر الله والمرض ماهو عيب وصدقينى بكرا راح تشفين وتقومين بالسلامه صدقينى راح اذكرك.
( طبعا تتسألون وش مرض سمر .. سمر مريضه بالقلب عندها ضعف فيه من وهي صغيره )))
هند :- يالله سمر بطلع هالحين السايق جاء راح اكلمك اليوم بالتلفون واكيه
سمر : طيب انتظرك الليله
هند وهي تلبس عباتها : سي يوو
هند وهي تركب السياره:- يالله مصطفى حرك بس لاتروح للبيت على طول روح لمحل الحلويات بشتري لمى نسيت اشتري لها من المدرسه
مصطفى ((مصري )):- اوكيه انسه هند
وصل مصطفى للمحل ونزلت هند مسرعه ودخلت فى المحل وهي تشتري ومانتبهت انه فى واحد قدامها يشترى وعلى طول تصادموا هند وهي طايحه على الرجال طاحت غطوتها
الرجال مصدوم وهند موقفها صعب قامت على طول وغطت وجها >>>بعد ايش شافها الرحال وشبع
هند وهي منحرجه :- اسفه ماكان قصدي >>>طبعا عيونها فى الارض
الشاب :- لاعادي اذا ودك سويها مره ثانيه ماعندي مانع
رفعت هند رأسها وهي مصدومه كان الرجال ووووووووسيم حييييييييييييييييل وجذاب وجرئ جدا
هند وهي منقهره :- صدق انك سخيف مالت علي يوم اعتذرت لك
الشاب وهو يقرب منها :- حلوه ولسانها طووووويل
هند :- حدك لاتقرب ولا اصارخ عليك
الشاب :- هههههههههه على بالك هامتنى لا والله بس على فكره حركت الطيحه واضح انك قاصدتها ههههههههههههههههههههههه
هند وهي معصبه عطت الرجال كف محترم وهو مسك يدها قبل لا توخرها وقربها من فمه وبااااااااسها بقووووووه حيل وهند مصدومه منه
ومشي وخلاها
هند نست كل شي ومشت طالعه من المحل وركبت السياره وهي تحس انها مخنوقه
يوم وصلت للبيت دخلت وهي معصبه ولا انتبهت انه فى سياره غريبه قدام البيت وهي تنزل عباتها وتنادي امها : ماما...ماما
الا وفي رجال طالع من المجلس عمره تقريبا 50 او اكثر شافته هند وانصدمت وقال الرجال :- انتى اكيد هند والله وكبرتى ياهند وحلويتى
هند بتعجب وهي تحاول تغطي وجهها
الرجال مد يده لطرحت هند وقال :- لاتغطين أنا ...........
الا وسمعوا صراخ قوي وراء الرجال هند بخوف تناظر مكان الصراخ
ناظرت هند لمكان الصراخ بخوف كان صراخ رحااااب وفجأه سقطت رحاب مغمى عليها هند وكأنها أنشلت ماقدرت تروح لامها كانت دموع هند تتساقط على خدها الذي أضاف حمره جميله وكأنها دميه >>>هذا وقتى بعد امدح البنت وامها مغمى عليها صدق ماعندي ذووق ههههههههههههه
ناظر الرجال هند بحزن وقاااال :هند راح اتصل بالإسعاف
ثم خرج عنهم
هند وكأن صحت من نوم ركضت إلى أمها تحضنها وهي تصيح : ماما... ماما وش فيك قومي علمينى وش صار
جاءت سيارة الإسعاف وتم نقل رحاااااب للغرفة العناية المركزة ... هند كانت عند الدكتور
هند وهي تبكي بشكل يقطع القلب: تكفى يادكتور علمنى ش فيها أمي
الدكتور : فيها انهيار عصبي حااااد ادعيلى لها
هند وهي خلاص تعباااااااااانه حييييييييل : يارب لاتحرمنى أمي
اتصلت هند بسايق جاء لها وذهبت الى البيت دخلت وشافت اختها تبكي لمى وحضنتها
لمى وهى تصيح : هنو أبي ماما
هند : ياعيون هنو انتى ... ماما راح تجي لا تبكين
لمى وهي خلاص نااااامت بحظن هند اخذتها هند لغرفتها علشان تنومها
فجأه قالت هند فى نفسها : انا ليييش ماتصل فى بابا واعلمه باللي صار
ذهبت هند لجوالها واتصلت فى ابوها ولكن طلع الخط مغلق
رن جرس البيت راحت هند تشوف من
هند : مين
الرجال : افتحي ياهند انا اللي جيتكم اليوم
هند وهي مصدومه : خيييييير أنت وش تبي علمني وش سويت لماما
الرجال :هند إنا عمك ابو خالد
هند وهي منصدمه اكثر : ها عمي اصلا إنا ماعندي عم
الرجال : والله إنا عمك واذا ماأنتى مصدقه شوفي بعد ...(والرجال يدخل من تحت الباب بطاقته
هند وهي تأخذ البطاقه شافت انه كلامه صحيح
هند فتحت الباب ماتدري ليييش مرتاحه له
ابو خاااالد: مابغيتى ياهند تفتحين الباب عموما وش اخبارك
هند وهي متعجبه: ابسألك اذا فعلا عمي ووووينك طول هالمده وليييش بابا ماعلمنى انه لي عم
ابوخاااالد وهو مبتسم: سالفه طويله بس تعالي معي هالحين انتى واختك لمى لبيتى
هند : لييييييييش نروح معك؟؟؟؟
ابوخالد: هند ابوك ماهو فيه وأمك بالمستشفى تعالي معي هالحين انتى ولمى بكرا اوديك للمستشفى تشوفين أمك
هند والدموع على خدها: بس لييش أحس انه فيه شي صاير وماما ماكانت إلا بخير وش صار لها علشان تدخل المستشفى
ابوخالدوهو يغير الموضوع : تعالى ترى ربا بنت عمك تسأل عنك
هند بتعجب : بنت عمي
ابوخالد: ايه عندك بنت عمى ولد عم هههههههههه
هند من الاساس تخاف تنام لوحدها في البيت اصلا هي كانت تفكر شلون تقدر تنام بدون امها
هند : طيب بروح أجيب لمى
ابو خالد انتظرك بسيارة
وصلت هند ولمى لبيت عمها كان بيت عمها من الخارج شي هذا غير الحديقة اللي فيها جميع أنواع الورود كان منظر البيت مغري
هند نزلت من السياره وهي حامله اختها لمى اللي كانت نايمه على كتف هند
دخلت هند خلف عمها ابو خالد نزلت هند غطاء وجهها وشاافت البيت من الداخل كان منزل عمها تحفه كان واضح العز فيه
ابو خالد وهو يصارخ : ربااااااااااااااااا
ربااا وهي نازله من الدرج ( ربااا عمرها19 يعنى اكبر من هند بسنتين حلوه عليها عيون خطيره وهي طيبه حييييل لدرجه احيان طيبتها توهقها )
رباااااا : هااااااااي بنت عمي وربي ماتوقعت انه يكون لي بنت عم لا وحلوه حيييل ياحظي فيك يابنت عمي هههههههه
هند وهي منحرجه : مشكوره
رباااااا: وش اسم اختك ؟
هند: لمى
ابو خالد : هند اخذي راحتك ترى البيت مافيه الا انا وخالد وربااااا
رباااا: ماما توفت من زماااااان
ربااا وهي ماسكه يد هند : تعالي واريك غرفتك انتى ولمى
هند: غرفتى شلون انا بس اليوم عندكم وبكرا ابروح لبيتنا
ابو خالد : هند روحي ودي لمى غرفتها وتعالى ابيك بموضوع
راحت هند مع ربااا
رباااا: هند والله انك دخلتى قلبي حيييل يمكن حب من اول نظره ههههههه
هند وهي فى عالم اخر تحس بخوف مدري لييش : هاا وش تقولين ؟
ربااا: لا انتى مو معاي
هند : ربااا والله خايفه على امي حييييل
ربااا: لا يهمك تعالي عطينى لمي وانتى روحي شوفي ابوي .
هند : ربااا خالد فيه علشان أبي انزل بدون حجابي وعباتى
رباا: لا خالد سهران مع أصدقاءه
هند : طيب بروح أشوف عمي
هند وهى نازله شافت عمها ينتظرها ماتدري ليييش هند انقبض قلبها
كان واضح على عمها الحزن
هند : عمي علمنى بكل شي ارجوك
ابو خالد: هند أول للازم تعرفين انه كل أنسان مصيره لقبره
هند والدموع بعيونها : ارجوك لا تقول لا تكمل بابا لالالالالالالالا مامات
ابو خالد والدموع بعيونه : هند حبيبتى ابوك مااات وهو بطريقه لكم بحادث
هند : لالالالالالالالالالالالالالالالالا بابا مااااااات الغالي ماااات عزوتى مااااااااااات تاج رأسي
ابو خالد قام من مكانه وراح لها وحظنها : تكفين ياهند ارحمى نفسك
هند وهي تصيح: علشان كذا ماما اغمى عليها
ابو خالد : انا كنت رايح لبيتكم لا ن ابوك اتصل فينى أمس يقول للازم أشوفك
طبعا حنا كان بينا خلاف بسبب انه إنا اخو أبوك من ابوي وعلشان كذا لا امه تحب امي ولا امي تحب امه وبعد ماااتوا امي وامه وجدك اللي هو أبوي ابتعدنااا عن بعض بس ماكنا نكره بعض ولا نحب بعض يعنى لا شفت ابوك بشارع سلمنا على بعض
وأمس يوم كلمني حسيت انه يبينا نكون قراب من بعض سبحان الله كان حاس انه بيموت
هند وهي تلوى على عمها : الله لايحرمنى منك
ابو خالد: يالله روحي نامي وان شاء الله بكرا تشوفين أمك
هند : ان شاء الله
راحت هند ودموعها بعيونها شافتها ربااا
ربا: هند عظم الله اجرك
هند : اجرنا واجرك.. ربا ابي أنام مع اختى وينها ؟
ربا وهي تأخذ هند للغرفه
ربا: ارتاحي هند تبين اجيب لك عشاء
هند: لا مشكوره مالي نفس
ربا: طيب نامي اشوفك بكرا
هند وهي تلوي على اختها : ان شاء الله
سكرت ربااا باب الغرفه وهند متمدده على السرير جنب اختها
قامت تنشد وهى تمسح على شعر اختها : يابابا ... ياغالي ماغبت عن بالي
ادعى وانا اصلى يابابا .....ياغالـــــــــــــى
هند : ااااااااه يابابا محتااااااااجه لك احس المصائب فوق رأسي موتك من جهه وامي من جهه الله يرحمك ويسكنك فسيح جناته
هند وهي تحط يدينها على وجهها وتبكي نااامت بدون ماتحس بشي >>>مانامت من يوم ماجات من المدرسه مسكينه
فجأه اثناء الليل حست هند بصداع قالت هند فى نفسها أبروح أشوف في المطبخ فيه بندول
وهى نازله راحت للمطبخ وأخذت تشوف وين البندول
حست هند إن خلفها احد لفت تشوف من وكانت المفاجأه نفس الشاب >>>عرفتوه اللي بالمحل
الشاب طلع خااالد: انتى !!!!!!!!!
هند: انت !!!!!!!!!!!
خالد: انا اكيد احلم انتى في بيتنا
هند: اكيد انت خالد >>>طبعا هند نست انها مو متغطيها
خالد: ايه انتى بنت عمي هند هههههههههههههههههه
هندوهي مستغربه من ضحكه : سخيف
خالد وهو يقرب : انا سخيف
هند : لا تقرب ياأسخف انسان عرفته
خالد قرب مررره لهند مد ايده اتجأه هند
هند مسكته كأس ماء كان جنبها وكبته فوق خالد
خالد وهومنصدم :انا اوريك ان مادفعتك هالحركه ماأكون خالد هالحين عاذرك بسبب وفته ابوك
هند وهي تبكي طلعت على طول تركض لغرفتها
هند راحت لغرفتها حزينه : ااااااه وش يبي هذا مني انا ناقصه
نامت هند بعد ماسالت دموعها على خدها وفى الصباح
ربا وهي فوق رأس هند : هند قومي أبشرك أمك بخير نقلولها لغرفه ثانيه وتتكلم وتنشد عنك
هند وهى مصدومه من الفرحه : صدق قولي والله ربا ماصدق الحمد لله
ربا : والله ياهند ماأكذب
هند : وين عمي ابيه يوصلنى لها ابي أشوف ماما
ربا : ماعليك هو تحت ينتظرك
هند : بس ... وين اختى لمى...؟؟؟
ربا: لمى تحت تفطرها الشغاله
هند وهى تقوم: خلاص انا بنزل لعمى
ربا : اوكيه
راحت رباا تحت وهند لبست عباتها ونزلت بسرعه وكأن خايفه تفقد امها مثل مافقدت ابوها
ابو خالد : صباح الخير هند
هند : صباح النور يالله عمي نروح لامي
ابو خالد: بس انتى ماأفطرتى
هند: لا مايحتاج والله ياعمي ودي اشوف الغاليه
ابو خالد : والمدرسه !
هند: معليش ماراح اروح اليوم قبل ماأشوف أمي
ابو خالد وهو يقوم : يالله
هند وهى تشوف رباا: ربا الله يخليك انتبهي لمى
ربا: ابشري بعيونى لمى
هند: تسلمين يالله مع السلامه
وهو طالعين ابو خالد شاف سياره ولده خالد برا
ابو خالد : الله يهديك ياخالد متى تعقل وتكمل دراستك متى ترفع رأسي
تحركت سياره ابو خالد وراحوا للمستشفى
فى المستشفى
رحاب : خلاص هند لا تبكين ماصارت
هند وهي في حظن امها : ماما لا تخلينى تكفين قومي بسلامه
رحاب : ان شاء اقوم ونروح لبيتنا المهم وين عمك
هند : عمي راح للدكتور
رحاب : هند ماوصيك على اختك طول ماأنتى بيت عمك أبيهم يقولون رحاب عرفت تربي
هند: ماما ... لاتهتمين
ابو خالد وهو داخل : احم احم وشلونك هالحين ياأم هند
رحاب : بخير وش قالك الدكتور ياأبو خالد
ابو خالد : يقول كلها يومين وطالعه
رحاب : مشكور ياأبو خالد تعبتك معاي
ابو خالد: لاتعب ولا شي انتى مرت الغالي الله يرحمه
رحاب ودموعها بعيونها : تسلم ياأبو خالد .. هند يالله روحي مع عمك ولا تنسين اللي وصيتك اياه
هند: ان شاء الله ماما
ابو خالد : يالله مع السلامه يأم هند
فى بيت ابو خالد
خالد توه قايم من النوم : ربا وينك فيه
ربا : هنا بالمطبخ
خالد شاف لمى مع ربا : وش هالزين هذي بعد بنت عمي
ربا : قول ماشاء الله ايه بنت عمي اسمها لمى
خالد وهو يأشر لمى : تعالى لمى ابوديك للبقاله
لمى وهى تروح لخالد: ابي اروح معك ابي حواوه
خالد وهو يحظن لمى : ياحوبي لك
وفى اثناء ذلك دخلت هند وشافت خالد حاضن هند: خييييييير وش تبي بأختى
ربا وهى منصدمه : وش فيك هند؟
خالد وهو كاتم ضحكته : هلااوالله بنت عمي هند
هند وهى تأخذ اختها : مالك شغل بأختى فاهم
ربا : هند وش فيك ماصار شي !
خالد وهو معصب : اقول متى تروحين لبيتكم مطوله هنا
ربا: خاااااااااالد
هند ودموعها بعيونها : حرام عليك امس تسمعنى كلام قوي واليوم تكمل علي
خالد : انا أو انتى ؟؟
ربا: خلاص اسكتوا
هند اخذت اختها وطلعت فوق
ربا : خالد حرام عليك والله لو درى ابوي عن كلامك تهاوش معك
خالدوهو مصدوم من دموعها : خلاااااااص انا اصلا طالع ماراح اجي لين هالزباله برا البيت
رباا: افففففف الكلام معك ضايع
فى المدرسه
سمر فى خاطرها : وووووين هند ليش ماجات خايفه عليها حيييييييل
سمر من عادتها اذا خافت من شي على طول يوجعها قلبها >>>لا تنسون مريضه بالقلب
سمر وهى عاجزه تتنفس وتحس انها مخنوقه قعدت تأشر بيدها للبنات يمكن تجي وحده منهم وتساعدها بي للاسف ماحد انتبه لها لين صار وجها احمر حيييل واغمى عليها على طول البنات بلغوا المديره
طبعا المديره اتصلت بالاسعاف وتم نقلها للمستشفى ...<<<كل هذا وهند ماتدرت عن صديقتها وتوأم روحها
طبعا اهل سمر وصل لهم اخبر عن طريق المدرسه ...
ام سمر وهي تبكي : ياعمري يابنتى يارب تشفيها
طلع الدكتور من غرفه سمر على طول راحت ام سمر للدكتور تسأله عن صحته بنتها
الدكتور وهو حزين : والله البنت تعبانه حييل وللازم تقعد بالمستشفى
ام سمر: دخيلك يادكتور شلونها هالحين
الدكتور : انا حولتها للطبيب اخصائي بالقلب اسمه الدكتور عادل طبيب ماهر
ام سمر : مشكور يادكتور بس اقدر اشوفها
الدكتور : لا روحي هالحين وان شاء الله تكون بخير
راحت ام سمر بعد مانعصر قلبها على بنتها الوحيده (ام سمر مالها الا هالبنت )
الممرضه وهى تكلم سمر بعد ماصحت من النوم : كيفك هالحين
سمر : بخير
الممرضه : الدكتور عادل جاي هالحين
سمر بس تحجبت : اوكيه
دخل الدكتور عادل على سمر : مساء الخير
سمر : مساء النور
الدكتور عادل بعد ماطال النظر بعيون سمر كل ذره فى جسمه ارتعشت
وسمر بعد ماشاف هالدكتور الوسيم زاد خجلها من نظراته
الكتور استوعب نفسه : وش اسمك
سمر وهي مستغربه : اسمى ...سـ...مر
الدكتور عادل ( يوم شاف سمر تذكر زوجته اللي ماتت بسبب جلطه بالقلب )
عادل خلاص شاف شبيه حبيبته وزوجته اللي ماحب مثلها احد اللي انعزل عن العالم بسبب وفاتها استغرب من الشبه الكبير
الدكتور عادل مسك يد سمر علشان يتأكد من نبظها اول مالمسها انتفض بقوه حتى سمر استغربت
عادل : انا طبيبك من اليوم للازم افحصك من جديد
سمر والدموع بعيونها : لا يادكتور لا تعب نفسك مرضي ماله دواء
عادل وهو منقهر منها : الشفاء بيد الله مايجوز اليأس
سمر:.....................
عادل : خلاص افهم من سكوتك انك موافقه على خطوات العلاج بأذن الله
سمر : ان شاء الله
عادل ابتسم : طيب اخليك ياحياتى
عظ عادل على شفاته شلون طلعت منه هالكلمه اصلا ماعمره قالها الا لزوجته
سمر وهى مصومه : نعم وش قلت
عادل : اسف ماكان قصدي
سمر وهي منقهره : خلاص ماصار شي ...
طلع الدكتور والحيره ارسمت على وجه سمر وفي خاطرها : وش يقصد هذا

نرجع لهند
هند وهي تبكي : ربا انا عارفه ان انا واختى ثقلنا عليكم
ربا وهى متفشله من اخوها : لا والله اصلا خالد كذا طبعه عصبي حييييل
عموما تعالي معي ابروح لسوق
هند : لا ماقدر انا وين وانتى وين ياربا صح امي قامت بالسلامه بس فقد ابوي ماهو شويه
ربا : خلاص انا ابروح وانتى ارتاحي
هند : اوكيه
طلعت ربا رايحه للسوق طبعا هند ملت من الغرفه ونزلت تحت شافت اختها على التلفزيون
هند: هلا بحبيبتى لمى
لمى وهى تأشر على التلفزيون : ثوفي هنو
هند وهي تضحك على اختها تسندت على الكنب ونست نفسها ونامت
جاء خالد ودخل الصاله شاف لمى على التلفزيون ونايمه جاء لها وباسها
ولفت نظره شي وراه وشاف هند نايمه وللاسف لمره الثانيه بدون عباتها
قرب لها كان منظر هند حلو ونايمه بنعومه وشعرها مغطي وجها جاء لين قرب وجلس على ركبته ومسك خصلات شعرها مايدري ليش شدت انتباه
وقعد يلمس جبتها بنعومه ويلمس عيونها لين قرب من شفتها جاء يلمسها رجع يده لانها عكرت حواجبها
قال خالد فى خاطره : وش تبين منى انتى ليش طلعتى بحياتى
انا وش قاعد اقول ضحك على نفسه وقام
جاء يتحرك صدم بكرسي وطلع صوت قامت هند وانصدمت من اللي قدامها
هند وهي منحرجه : خييييييير انت وش جابك هنا
خالد: وش خيره انتى اللي وش جابك هنا
هند وهي خلاص عرفت انها بدون بدون حجاب : طيب اذلف عنى انا مو متغطيه
خالد وهو جازت السالفه : من زينك عاد كله واحد تغطيتى او لا
هند وقفت وجت له : ياوقح صدق ماتستحى
خالد وهو منفعل : انا وقح
هند : ليش فيه غيرك
خالد قرب لها وهند رجعت على الجدار من الخوف وهو كل شوي يقرب
حط يدينه على الجدار وهند بين ايدينه
هند غمضت عيونها
خالد : شوفي اذا ابوك مات ترى عادي أربيك انا
هند : تخسي انت
خالد مسك هند من رقبتها وقربها له !!!!!!
فى السوق
ربا كانت تتمشي بالسوق فجأ شافت طفل يبكى صغير عمر تقريبا 5سنوات شكله مضيع احد راحت له
ربا : حبيبي وش فيك تبكي وين امك
الطفل : مادري ابي امي
ربا وهى راحمه الطفل مسكت يده واخذت تمشي مع الطفل يمكن احد يتعرف عليها
الطفل شاف واحد واشر عليه قال : هذا خالي
ربا وهى متجه لشاب : لو سمحت تعرف هالطفل
الشاب ناظر للطفل : احمد وين رحت فيه ؟
أحمد وهو يبكى : مالقيتكم
الشاب : مشكوره اختى
ربااا : لا عادي
ربا اسرحت بعيون هالشاب ونست انها بالسوق وقعدت تناظر فيه
الشاب : اختى فيه شي
ربا : ها ... لا مشكور
جت بتروح رن جوالها رفعت تشوف من لقته ابوها
ربا : نعم
ابو خالد : وينك ربا
ربا : انا بسوق
ابو خالد : طيب لا تأخرين
ربا : طيب
او ماسكرت راحت ربا للمحل العطورت وشافت بصدفه الشاب والطفل اللي معه
جاء صاحب المحل لربا يعرض لها مجموعه من العطور
ربا وهى بتأخذ العطر وبالها مع الشاب اللى بالمحل طاح العطر من يدها على زينه من الزجاج وانكسرت الزينه وكان وضع رباااا محرج حيييل
الشاب وهو يناظر فى ربا عرفها قال: حصل خير
راعي المحل وقح : وش سويتى ماتشوفين
ربا والعبره خانقتها : مادريت والله انا اسفه
الشاب وهو جاي اتجاه ربا : ولا يهمك
الشاب يوجه كلامه للراعي المحل : خيييير انت عن الغلط قالت لك ماشافت
راعي المحل : خلها تعوضنى
جت ربا بتفتح بوكها مسك الشاب يدها وكأنه يقول لها لاتدفعين
ربا انصدمت من حركته وحست بشي من لمسته ثم رفع الشاب يده عنها وطلع بوكه وعطاء فلوسه لراعي المحل
ربا وهي تكلم الشاب : لحظه ليش سوت كذا
الشاب وهو مبتسم : رد للجميل مع ولد اختى
ربا : بس انا مابي منك شي
احمد وهو يقرب من ربا : وش اسمك
وعيون الشاب متعلقه عليها : ها اسمى ... نـوره
ماتدري ليش كذبت ربا ماتدري ليش ارتبكت
راحت ربا هاربه من الشاب تراكها خلف حبا انولدت فى لحظه ولكن هل الحب بينهم راح يموت او لا



وش راح يسوي خالد بهند ؟
وسمر وش موقفها بعد كلمه عادل لها؟
ربا وحبها راح يستمر او راح يموت ؟



v,hdm v,lhksdm []h [v,p hgfkhj ;hlgm j;tdkd hgNihj



















لمّ ﭑعَدُ ل̲يُ ، / !
بلَ ﭑصّبحَتُ ل̲ڳ ، ُ*



الساجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009, 08:37 PM   #2
بوابة عبّر
 
الصورة الرمزية الساجي
 
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
الدولة : المملكة العربية السعودية
المشاركات : 10,916
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام عبر الرياضي 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 5



معدل تقييم المستوى: 53
الساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقي
افتراضي رد: رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة



خالد وهو ماسك رقبه هند ومقربها له : شوفي قسم بالله اذا ماتعدل أسلوبك معي مايصير لك طيب فاهمه
هند ودموعها خلاص نزلت وغرقت يد خالد اللي ماسكه رقبه هند
هند وهى تحس بضعف : تكفى فكنى وصدقينى راح اطلع من بيتكم وماراح تشوفنى
خالد فى هالحظه خلاص تلاشى ضاع تمنى تنشق الارض وتبلعه ولا يشوف ضعفها قدامه مايدري ليش حس بالاهانه نزل يده وقعد يدقق بملامح هند وفجأه مد يده وقعد يمسح دموع هند وهند ساكته وتبكي بصمت
هند بنعومه : ارجوك اتركنى روح عني
خالد :..............
هند : تكفى لا عاد أشوفك
خالد راح على طول وطلع من البيت بكبره طلع وهو تارك قلبه مع هند مايدري ليش يوم طلع حس ان فى شي ناقصه لبس نظارته وركب سياره وراح
حاله هند كانت صعبه ماتدري ليش حست بضعف ليش ... علشان ابوها توفى وماعندها احد يدافع عنها ... او لانها اول مره تصير منكسره عند احد لا وماهو أي احد هذا خالد .. عدوها ...
هند فى خاطرها :ااااااه ياأبوي خليتنى ولا شي عقبك
ياللـي دفنتـوا جثـتـه.. لـيـه تبـكـون؟

لـولا الحيـا..لأقـول : معـكـم خـذونـي
ياليتنـي ..كنـت الكفـن يـوم تمشـون

أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي

أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)

أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو : جنـونـي

أبكي وراكم .. وأدعي ان كـان تدعـون

تكفـون < هاكـم عمـري اليـوم تكفـون

بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي

مـا فادنـي صبـري !! ولا فـادنـي عــون

ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني

فى المستشفى
سمر وهي تكلم امها : ماما ... ممكن تقربين التلفون لي؟
ام سمر :ابشري بس من تكلمين؟
سمر : ابي اسأل عن هند قلبي يقول فيها شي
ام سمر : طيب خذي
سمر ماسكه التلفون دقت على بيت هند بس ماأحد يرد
سمر وملامح الحزن على وجهها : ماأحد يرد
ام سمر : طيب وجوالها
سمر : ايه وشلون نسيت ماما معك جوالي صح؟
ام سمر : ايه معي لحظه
طلعت ام سمر جوال بنتها وعطته لسمر
سمر وهى تضغط على القائمه وطلع لها اسم مكتوب عليه توأم روحي
واتصلت بس للاسف طلع مغلق
ام سمر : وش فيك
سمر : مغلق ... ماما ...هند أكيد صار لها شي .. أكيد
ام سمر : يمه هند بخير لا تخافين
سمر: يمه هاذي اختى أحس فيها هاذي رفيقه دربي ... هذا اللي أحس فيها وتحس فينى>>>ونعم الصداقه ياسمر
ام سمر خافت على بنتها : سمر خلاص يمه ارتاحي هالحين وبعدين دقي عليها
سمر : طيب
نامت سمر او اوحت لامها انها نامت وقلبها يقول هند فيها شي

لي خٍل دايـــم يـــــداريني واداريهكل مابغيتهياعـــرب جاني امهّليقالوا صديــــقك عند ضيقك تلاقيهوانا واللهتــــرى هاذا حـــــصل لييفديني ابعمره وانا ابعمري ابفديه فى منزل أبو خالد

هند تلم ملابسها فى شنطتها ودموعها على خدها دخلت عليها ربا وهى فرحانه حيييل
ربا وهى مستغربه : هند وش فيك ؟
هند والعبره خانقتها : انا بطلع انا واختى من بيتكم وبروح لبيتنا .
ربا : شلون وليش وش صار وليش دموعك على خدك؟
هند: امي بكرا بتطلع يعنى خلاص مالي قعده
ربا : خلاص خليك هالليله وبكرا امك تطلع وتروحين لها
هند: ماقدر
ربا: هند صار بينك وبين خالد شي ؟
هند: وش دخل خالد ؟
ربا : مدري انا تركتك وانتى مافيك شي وفجأه تغيرتى وش صار
هند : ربا ارجوك خلينى على راحتى
ربا : وابوي؟
هند: عمي راح يقدر يالله مع السلامه
وطلعت هند ومعها اختها لمى طبعا بعد مادقت على السايق وجاء اخذها
ربا كلمت ابوها وعلمته بكل شي
فى المستشفى
الدكتور عادل: اليوم راح تطلعين وراح اكتب لك بعض الادوايه ولك مراجعات لازم حضورك
سمر : على امرك يادكتور
عادل وهو متردد: ممكن اخذ رقم تلفونك
سمر وعيونها طلعت قدام : ها.... ليش؟
عادل وهو مرتبك : لا تفهمينى غلط انا بس اخاف اجل موعد وانتى ماتدرين
سمر وهى مستغربه: عادي المستشفى يبلغنى ماله داعي انت تبلغنى
عادل : خلاص على راحتك
سمر ماتدري ليش انقبض قلبه عليه: شكرا دكتور على عنايتك
عادل: هذا واجبنا
دخلت ام سمر وهى مستعجله : يالله سمر مشينا لبيتنا
عادل : لحظه ام سمر أبيك بموضوع لوسمحتى
سمر وهى مستغربه من هالدكتور ومن نظراته
ام سمر : ابشر ياولدي
عادل طلع من غرفه سمر وراح مكتبه
ام سمر : انا بروح اشوف الدكتور خلصي انتى وألبسي عباتك
سمر: اوكيه
طلعت ام سمر وراحت لدكتور عادل
فى بيت ابو خالد
ربا وهى تطالع التلفزيون وبالها كله مع الشاب اللي اخذ عقلها
دخل خالد : ربا ... وين ابوي؟
ربا : ها
خالد:وجع وش فيك أنا أكلمك وين أبوي؟
ربا : تعال ابسألك أنت وش سويت
خالد وهو يجلس على الكنب : وش ؟
ربا : صار معك أنت و هند شي
خالد بضيق: هى قالت لك شي؟
ربا: ياربي وش فيكم ....خالد هند تركت البيت وراحت بيتها
خالد وهو مصدوم وفى نفس الوقت معصب: عمى بعينها اللي ماتستحى تروح للبيت وماعندها احد
ربا منصدمه من أسلوب أخوها: وش فيك انت أمها بكرا بطلع
خالد : من ودها؟
ربا : سواقهم
خالدمعصب حيل : هين انا اوريها
ربا : خالد مالك خص ابوي راح لها
خالد وهو واصله معه: طيب ابروح انام
ربا: خالد ماكلت شي
خالد: مالي نفس
راح خالد وسكر عليه غرفته وهو حيل متضايق من هند مايدري ليش
خالد وهو يكلم نفسه : انا وش فينى انا للازم انساها ماتهمنى
وماحس بنفسه ونام
فى بيت هند
ابو خالد: ياهند انا ماتوقعتك كذا شلون تطلعين بدون ماتعطينى خبر
هند: انا أسفه .. بس امى كلها بكرا وطالعه
ابو خالد: ولو ياهند عموما انا بنام عندك هالليله
هند: البيت بيتك عمي طيب وربا
ابو خالد: ربا عندها خالد
هند ماتدري ليش حست بربكه من جاب عمها اسم خالد
هند فى خاطرها : والله ياخالد ان مارجعت لك حركتك ماأكون هند
ابو خالد : هند وين رحتى؟
هند: معك عمي
فجأة رن تلفون البيت قامت هند ترد عليه
هند: الووو
سمر: هند وينك
هند وهى طايره من الفرح: سمر حبيبتى اشتقت لك حيييييييييل
سمر : واضح
هند ودموعها خلاص طلعت : سمر ابوي مات وامي بالستشفى
سمر وهى مصدومه : وش تقولين متى صار كل هذا عظم الله اجرك
هند: اجرنا واجرك
سمر: هند سامحينى مادريت كنت بالمستشفى
هند: وش فيك.
سمر: شوفي هند للازم اشوفك بكرا بالمدرسه
هند : خلاص راح أجي
سمر : يالله أبسكر
هند: مع السلامه

فى المستشفى
رحاب : مشكور ياأبو خالد تعبتك معي
ابو خالد وهو ماسك يد لمى : ماسويت شي انتى ام بنات اخوي ويهمنى امركم
رحاب : هند راحت للمدرسه ؟
ابو خالد: ايه راحت
وصلوا للبيت ولمى ركضت داخل البيت على طول قدام التلفزيون
ابوخالد: رحاب انا ابيك بموضوع مهم
رحاب : وش ياابو خالد
ابو خالد: انتم لحالكم فى البيت وماعندكم احد والوضع هذا مايصلح
رحاب: وش تبينا نسوي يابو خالد
ابو خالد : تعيشون عندنا وبيتنا بيتكم
رحاب : مانقدر يابو خالد وش تبي الناس يقولون عنا لا تنسى انا مهما كنت غريبه عنك
ابو خالد: طيب والحل
رحاب: والله مدري وش الحل بس تأكد انى برعاي بناتى كأن ابوهم موجود
ابو خالد: على راحتك يام هند
فى المدرسه
هند علمت سمر بكل شي صار معها
سمر : سخيف خالد ليش يسوى كذا طيب ياهند انتى وش راح تسوين له
هند : مدري بس راح انتقم حركته قويه
سمر: طيب علمى عمك عليه
هند: لا انا طلعت قدامه ضعيفه مابغى اضعف اكثر من كذا
سمر: هههههههههههههههههههه
هند: بالله وش يضحك؟
سمر : مدري عنك اشوفك ماخذ الدعوى حرب
هند وهى تفكر: لقيتها
سمر: بسم الله وش ؟
هند: انا راح اخذ رقمه من جوال ربا بدون ماتدري ربا
سمر وهى منصدمه: اف ليش
هند: ياخبله راح اخليه يكره حياته راح اللعب عليه
سمر : وبعدين
هند : طبعا بدون مايدري انى هند وبعد ماعلقه فينى راح اقوله انى ودي اشوفك واتفق معه على مكان محدد طبعا ماراح اللقى احلا من شغالتكم ريتا
سمر خلاص انفجرت ضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههه
هند : هههههههههههههههه وش رأيك
سمر : انتى خطيره
فى بيت ابو خالد
التلفون يرن رفعته ربا : الوووووو
----: الوووووو ابو خالد فيه
ربا : ايه لحظه
----: طيب بسرعه ناديه
ربا : طيب
ابو خالد رفع السماعه بعد ماناده ربا : الوووو
----: ابو خالد اخبارك
ابو خالد: بخير اخبارك انت
---: تمام وش صار بموضوعنا
ابو خالد وهو متفشل: يووووه نسيت اعذرنى والله جتنا ظروف صعبه اخوي توفى
----: عظم الله اجرك
ابو خالد: اجرنا واجرك
---: طيب متى تكلمها
ابو خالد : اليوم راح اكلمها
----: لا تأخر الولد مستعجل
ابو خالد: ابشر
----: يالله مع السلامه
فى بيت سمر
ام سمر : طيب ممكن اعرف ليش رافضته
سمر: ماما الدكتور عادل لاا والف لا
ام سمر : الرجال شاريك ومتمسك فيك
سمر: ماما انا مريضه ماقدر اربط مصير انسان فينى
ام سمر: شوفى انا عجبنى الرجال وراح توافقين غصب طيب توافقين
سمر وهى منهاره تبكي : ماما انا مابي شي لا زواج ولا غيره
ام سمر: ياحبيبتى انا مو دايمه لك وانا اخاف عليك من عقبي وهو عارف حالتك ومع ذلك متمسك فيك
سمر : طيب راح افكر

ابو خالد: ربا وينك
ربا وهى نازله من الدرج : هلااا بابا وش فيك
ابو خالد: ربا عندى لك موضوع بس ابيك ماتقاطعينى لين اخلص
ربا : طيب
ابوخالد: ربا فى واحد مقدم لك رجال ماعليه كلام والكل يمدح فيه
ربا وهو منصدمه: ها...
ابوخالد: وله فتره خاطبك بس الظروف ماسمحت انى اعلمك ربا قبل لا تقررين تأكدي انك اذا رفضتيه راح تخسرين شخص مهم
ربا : طيب ممكن افكر
ابو خالدوهو مبتسم : اكيد والقرار لك اولا واخير
راحت ربا لغرفتها وهى محزنه حيل ماتدري ليش ماتبي هالزواج علشان من ترفض على شان شخص ماله وجود بحياتها مجرد صدفه جمعتهامعه
دخلت هند بيت عمها وهى تدعي ربها ماتشوف خالد خصوصا بهالوقت
شافت عمها يشرب قهوه : السلام عليكم
ابو خالد : وعليكم السلام هلااااا والله بغاليه
هند: كيفك عمى
ابو خالد : بخير وانتى اخبارك انتى ولمى
هند: بخير ... عمى ماشفت ربا
ابو خالد: فوق
هند: طيب استأذن
راحت هند فوق وشافت على درج خالد نازل وكان لابس بنطلون جنز ازرق غامق وتى شرت اسود كان شكله خطير
هند وهى منحرجه من شكله الغاوي >>>>تقلد اهل الامارات هههههه
هند وهى تمشي مستعجله مرت جنب خالد خالد ضحك بصوت عالي وهو نازل
هند : صدق سخيف
دخلت هند على ربا : هاااي
ربا: هلا والله بهند
هند: اخبارك
ربا : بخير
هند : تعالي ابسألك معك والجوال انتى
ربا : ايه اكيد ليش
هند : بغيت رقمك علشان يكون بينا اتصال
ربا : جوالي فوق الكمبوتر سجلي رقمك فيه
هند وهى تسحب الجوال سجلت رقمها واخذت رقم خالد كل هذا وربا سرحانه بعالم اخر
هند : ربا وفيك شي
ربا: هند انا انخطبت
هند: صدق الف مبروك
ربا : بس انا ماقررت
هند: ربا اذا رجال كفو وافقي
ربا: انا ماعرفه ابوي يمدحه
هند : فكري زين
ربا: ان شاء الله يوووووووه ماجبت لك شي تشربينه
هند: لا عادي










لمّ ﭑعَدُ ل̲يُ ، / !
بلَ ﭑصّبحَتُ ل̲ڳ ، ُ*



الساجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009, 08:38 PM   #3
بوابة عبّر
 
الصورة الرمزية الساجي
 
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
الدولة : المملكة العربية السعودية
المشاركات : 10,916
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام عبر الرياضي 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 5



معدل تقييم المستوى: 53
الساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقي
افتراضي رد: رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة



فى بيت ام سمر
ام سمر : وش قررتى سمر؟
سمر: مدري الى ألان ماصار شي أصلا الموضوع نسيته
ام سمر: وش نسيتيه!
سمر: ماقصدي بس موضوع هند شاغلنى أبوها توفى وضايق صدري عليها
ام سمر: انا لله وان اليه راجعون .. بس ترى عادل اليوم ببجي مع أهله يخطب رسمي
سمر وهى منحرجه: طيب ممكن اذا جاء اتكلم معه
ام سمر وهى منصدم: وش تتكلمين بعد
سمر: ماما لاتفهمينى غلط بس انا حالتى ماهي حاله بنت طبيعيه إنا معي القلب ممكن ماأعيش و علشان أوافق للازم اقعد معه
ام سمر ودموعها بين عيونها: ياقلبي لا تقولين كذا الأعمار بيد الله
سمر: انا راضيه بلى كتبه الله لى بس هذا شرطي
ام سمر: ابشري
فى بيت ابو خالد
كان خالد يتصفح الجريده وفجأه رن جواله استغرب خالد من الرقم فى البدايه طنش ولا رد ... ثم رجع ورن جواله نفس الرقم
رفع خالد جواله ورد: الوو
هند: هلااا مين معي
خالد : انتى اللي متصله
هند : هذا جوال خالد
خالد: لا جوال أخته
هند : تستهبل
خالد وكأنه شاك بصوتها : إنا اعرفك قد سمعت صوتك؟
هند وهى مرتبكه وفى نفس الوقت تتكلم بنعومه: لا
خالد: طيب وش تبين أنا خالد
هند بنعومه واضحه: أنا شفتك مره ودخلت قلبي وحبيتك ودي يكون بينا أتصال ممكن
خالد: لا ياشيخه ... وش قالوا لك فاضي لك
هند : أفا ماتبينى
خالد: طيب والمطلوب
هند : يكفينى أني أحبك وهذا المهم ومابي أكثر من كذا
خالد : ترى حتى أسمك ماأعرفه؟
هند بنعومه: أسمي ساره
خالد: عاشت الأسامي
هند : عاشت أيامك
خالد: ممكن أعرف وين شفتينى فيه؟
هند: فى السوق
خالد يحاول يتذكر: متى
هند تحاول تغير الموضوع : أهم شي شفتك...
خالد: طيب من وين لك الرقم
هند مرتبكه: سر المهنه... خالد
خالد: نعم
هند: فى احد بحياتك
خالد: اكيد فيه
هند ماتدري ليش حست بغيره: من
خالد : أسمحيلي ماأقدر ... انتى قلتى يكفيك أنك تحبينى
هند منقهره: طيب متى أكلمك وأسولف معك
خالد : بالليل أحسن
هند: اوكيه يالله استاذن
خالد: لحظه
هند: وش
خالد: متأكده ماقد سمعت صوتك
هند وهى خايفه: لا
خالد: طيب وش فيك
هند : مافينى شي يالله أبسكر
خالد: بس لحظه
هند: هلا
خالد: بتسكرين حاف كذا امحق حب هههههههه
هند وهى منقهره منه : وش تبي
خالد: لاتقولين لي انك مستحيه ههههه
هند : مافهمت
خالد : يعنى مثلا مع السلامه حياتى أو حبي أو قلبي او حبيبي واذا بتخربينها بوسه على الطاير طبعا اذا تحبينى من جد
هند انصبغ وجها أحمر تعرفه جرئي : ها
خالد: أنتظر أنا
هند فكرت علشان تنجح خطتها للازم بعض اتنازلات : طيب مع السلامه حبيبي وقلبي وحبي وحياتى وهذه بوسه
خالد: ايه كذا طيب مع السلامه قلبي
سكرت هند من خالد وهى منقهره منه شلون يحب وحده ويكلمها كذا امحق حب اللي يحب مايخون اللي يحبه فى نفس الوقت ماتدري ليش حست بغيره من المجهوله اللي يحبها وتمنت انها تعرفها
هند بخاطرها : هين ياخويلد
فى بيت سمر
جاء عادل وأهله كان معه امه وأخته الكبيره طبعا أستقبلتهم ام سمر بفرح
ام سمر : هلاااا والله منورين يامرحبا فيكم
ام عادل : هلا فيك ماتقصرون
ام سمر : الله يحيياكم
ام عادل : انا ام عادل وهذه اخته منيره
منيره : عادل يمدح فيكم حيل
ام سمر وهي تناظر عادل : هذا من طيب أصله
ام عادل : شوفى يام سمر عادل جاء يخطب وكلنا رجاء بموافقتكم
ام سمر وهى منحرجه من بنتها: هى موافقه بس بشرط
عادل : هى تأمر امر
ام سمر : هى تبي تقعد معك وتفاهم على قولتها
عادل : عادي من حقها اصلا انا كنت ابي الشوفه الشرعيه
ام سمر: هى تبيك انت وهى بحالكم
ام عادل : من حقها
عادل : خلاص بروح للمجلس
ام سمر طلعت لبنتها تناديها : سمر يالله
سمر كانت لابسه تنوره حرير لونها عشبي مشجر بفروالى لين الركب والبلوزه ماسكه حيل على جسمها لونها فروالي وحاطه مكياج ناعم وشعرها واصل لنص الظهر كان سايح من النعومه فعلا كان شكلها مره كيوت
سمر : هالحين نازلها
ام سمر : يالله يابنيتى
نزلت سمر ومرت على ام عادل واخته منيره أول ماشوفها انهبلو عليها كان شكلها جذاب هذا غير ملحها اللي مزينها
ام عادل : ماشاء الله الااله الاالله
منيره:الله يحرسك من العين
سمر : مشكورين
ام سمر : يالله روحي الرجال ينتظرك
سمر دخلت على عادل بمجلس أول مادخلت رفع عادل نظره لها سمر تمنت الارض تنشق وتبلعها كان هذا أول لقاء لها مع عادل بدون لبس الشغل كان لابس ثواب وشماغ وطالع فى منتهى الرجواله
ذابت سمر بعيون عادل حيل هالمره تناظره بمنظور ثانى الخاطب اللي ممكن يصير زوجها
عادل كانت حالته صعبه حيل أنتفض وقف شعر جسمه من منظر الملاك اللي قدامه حس بنشوه اتجاهها كانت تشبه زوجته حيل بس سمر طالعه احلا منها
سمر: السلام عليكم
عادل : وعليكم السلام
سمر مشت تجر خطاويها وجلست على أقرب كنب طبعا بعيده عنه ونزلت عيونها تحت قلبها يدق طبول حست لو قربت منه راح بسمع صوت قلبها
عادل وعيونه المتفحصه عليها : اخبارك سمر
سمر وعيونها تحت: بخير وانت
عادل : تمام
سمر :......
عادل : سمر ممكن اناظر عيونك
سمر منحرجه : ليش
عادل كاتم ضحكته : ابي استمتع !!!
سمر رفعت عيونها معصبه: خييييييير
عادل : هههههههههه لو ماقلت كذا مارفعتى عيونك
سمر .....
عادل : انتى تبينى صح قولي اللي عندك
سمر : عادل انا ماأصلح اصير زوجه انا مريضه عارف شلون مريضه ماهو أي مرض مريضه قلب انا حتى الزعل البسيط ماتحمله ويغمى علي شلون اشيل مسؤاليه انا مو قدها أرجوك أفهمنى أنا علشان أمي ماتزعل وافقت أجلس معك علشان أشيل عنك همي تقدر تطلع وتقول ماتفاهمنا
عادل : خلصتى
سمر:..........
عادل : انا دكتور ولا ناسيه وعارف مصلحتى صح وعارف اكثر منك حالتك وراضي
سمر: ليش أنا بذات
عادل ارتبك وش يقول لها علشانك تشبهين الغاليه : دخلتى قلبي
سمر: أرجوك أنا مابيك ولا ابي غيرك
عادل قام من مكانه واتجاهه لها هنا سمر قعدت ترتجف من الخوف من قربه
جلس عادل جنبها حيل واخذ يدها وحطها على قلبه رفعت سمر عيونها وطاحت عينها بعينه
عادل: وعد ماتشوفين مانى الا كل خير أرجوك لاترفضين والمرض راح تتعالجين منه
سمر ضاعت بعيونه وبحركته وسحبت يدها وطلعت بسرعه
عادل فى خاطره : ماماتت مها ... مها عايشه نفس الشكل ونفس الخجل ونفس المرض
فى بيت هند
رحاب بصوت عالي : هند ..هنـــــــــــــــــد
هند: نعم ماما
رحاب : وين لمى
هند: مادري
رحاب بخوف : ماهي عندك
هند: لا
رحاب بضيق : وين راحت
قعدوا يدورون على لمى بس مالقوها انهارت رحاب تبكي وهند حالتها صعبه فجأه سمعوا صوت برا ركضت رحاب وهند يشفون من.. كان خالد نازل من سياره وفى يده لمى ومعها حلويات
رحاب : لمى يمه تعالي
لمى وهى تركضت لمها وهى تضحك: ماما ثوفي وش جاب لي
هند وعيونها متعلقه بعيون خالد
خالديناظر هند وامها : وش فيكم
رحاب : الله يهديك ياولدي ليش ماعلمتنا انها معك
خالد: هههههههههههههه ماجاء على بالي
هند وهى واصله معها منقهره منه راحت لين وصلت عنده : حقير طول عمرك حقير
خالد منصدم : أنا
هند وهى تضحك : فيه غيرك كم مره أقول لك لاتقرب لاختى
خالد :-------
رحاب تأخذ بنتها وتدخل داخل
هند : رجاء لا تجينا
خالد: لوسمحتى ادخلي داخل
هند :ههههههههههههههههههه مالك حكم علي
خالد عصب ومد يده لهند ومسك يدها وجرها داخل البيت
هند : خييييير فكنى ماتشوفنى لابسه عبايتى وش تبي
خالد : أدخلى احسن لك
وصك الباب وراه بقوه وحرك سيارته بصوره سريعه
هند : أوريك ياخالد هين دواك عندي

فى بيت ابو خالد

ربا : بابا أنا موافقه
ابو خالد مبسوط: الف الف مبروك
وفى أثناء ذلك دخل خالد معصب
ابو خالد: خالد
خالد : نعم
ابو خالد : وش فيك
خالد : مافينى شي بس تعبان شوي
ابو خالد : طيب بارك لاختك وافقت على يوسف
ربا اول مره تسمع اسمه
خالد: مبروك
ربا : الله يبارك فيك عقبالك
خالد : امييييييييين
ربا وابو خالد انصدموا اول مره يجبون هالموضوع بدون مايعصب خالد
أبو خالد: اذا ودك أخطب لك
خالد: لا مو وقته
ابو خالد: على راحتك
رن جوال خالد شاف الرقم وأبتسم وطلع عنهم
خالد: الوووو هلاااا بناعم الصوت
هند: هلا بك كيفك
خالد: بخير يوم سمعت صوتك ساره
هند كاتمه الضحكه: مشتااااااااااااااقه لك
خالد: أنا ازود
هند بنعومه : متى هالتطور هذا هههههه
خالد : من اليوم
هند: ليش اللي تحبها سحبت عليك
خالد: ماتقدر بس تتدلع علي ههههه
هند شاكه انه يقصدها : اها
خالد : تدرين ودي أشوفك
هند: ياليت
خالد: طيب متى
هند : وش رأيك بكرا فى السوق
خالد: السوق لا
هند: اجل وين
خالد : وش رأيك فى كوفى قريب من السوق
هند تفكر: خلاص اتفقنا اشوفك بكرا
خالد: ياسلام
هند: مع السلامه قلبي
خالد: مع السلامه عيونى
خالد ضحك عقب ماسكر من هند وقرر يخلي صديقه يروح معه ويضحكون على هالبنت المغفله علشان تتأدب مره ثانيه وهند مادرت ان خالد بيجى مع صديقه>>>ياويلك ياهند
هند كلمت سمر وبلغتها بكل شي وسمر علمت هند انها وافقت على عادل وهند فرحت لها حيل









لمّ ﭑعَدُ ل̲يُ ، / !
بلَ ﭑصّبحَتُ ل̲ڳ ، ُ*



الساجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-06-2009, 08:38 PM   #4
بوابة عبّر
 
الصورة الرمزية الساجي
 
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Sep 2007
الدولة : المملكة العربية السعودية
المشاركات : 10,916
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام عبر الرياضي 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 5



معدل تقييم المستوى: 53
الساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقيالساجي عضو ذهبي راقي
افتراضي رد: رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة




فى المدرسه
سمر: طيب وش راح تسوين
هند: قلت لك راح اخذ شغالتكم وبأخذ معي جوالي وبصوره وراح اذله
ههههههههههههههه
سمر: مدري ليش حاسه ان السالفه راح تجي فوق رأسك أنتى
هند : صدقينى راح تعرفين أن صديقتك ماهي هينه
سمر فجأه مسكت قلبها وأخذت تتنفس بقوه هند خافت على سمر حيييل
هند: سمر فيك شي
سمر وكأنها ارتاحت : لا الحمدلله مجرد تعب عارض
هند: تعالي أوديك للمديره
سمر: مايحتاج
هند: الله يشفيك
سمر وجها أصفر: هند انا مابي أتزوج أنا عارفه أني راح أموت
هند والعبره خانقتها: سموره لاتقولين كذا الله راح يشفيك على يد عادل
سمر بحيره: عادل!!! ااااااااااااااااه ياهند من يوم شفته بيتنا وانا ماغير افكر فيه
هند وهى تغمز عينها لسمر: ياعينى حبيته
سمر: ماأنكر انه دخل قلبي بس مادري احس بخوف خصوصا من تصرفه السريع معي شافنى بالمستشفى طلعت بعد يومين خطبنى مو غريبه
هند: يمكن حب من أول نظره ههههههههههه
سمر وهى تضرب رأس هند: يالله انتهت الفسحه مشينا
هند وهى تضحك: هههههههههههههههههههه مشينا
فى بيت أبو خالد
خالد يكلم بالجوال : شلون أعرفك
هند: انت اذا وصلت لكوفي أتصل علي وأنا أجيك هههههههه
خالد: لا تطولين علي أذا أتصلت عليك
هند: ليش تخاف هههههههههه
خالد: وش قالوا لك بزر
هند: طيب ماراح اتأخر يالله بسكر ياحياتى
خالد كاتم ضحكته : مع السلامه عيوني
ربا نازله من الدرج : خالد
خالد: هلا بعروستنا
ربا مستحيه: بدري على هالكلام
خالد: اجل الملكه متى
ربا منحرجه: بعد يومين
خالد : اجل الف مبروك مقدما الله يعين الرجال هههههههههههههه
ربا بصراخ: خالــــــــــد
خالد: خلاص سكت
ربا: احس اني مشتااااااااقه لهند حيييل
خالد : احس هالهند ماتحس ههههههه
ربا : حرام عليك اموت واعرف ليش تكرهون بعض
خالد: أنا ماأكرها اصلا ماتحرك فينى شعره
ربا: واضح
خالد : يالله بطلع عندي موعد مع صديقى
ربا: لا تأخر ترى أبوي منقهر من تأخرك عن البيت
خالد: حاضر ماما ههههههه
ربا: هههههههههههههه
خالد وهو طالع أرسل قبله طايره لربا
ربا فى خاطرها : فديتك يارب أفرح بزواجك
ركب خالد سيارته واتصل بصديقه : شوف محمد نفس ماعلمتك نسوي
محمد وهو يضحك:هههههههههههههههههه أذا ماتبيها خلها لي عادي احبها
خالد: كفوك هالبنت بنت شوارع وللازم تتأدب
محمد : بس بشرط
خالد: وش بعد
خالد: بعد ماتسوى اللي تبي تخلينى معها بروحنا هههههههههههه
خالد وهو كاتم ضحكته : ابشر تستاهلها
فى بيت سمر
هند : جهزتى شغالتكم سمر
سمر : ايه جهزت طيب شلون تصورينه
هند : راح اجلس معها واسوي نفس صديقتها طبعا ريتا متغطيه وخليه يبوسها واصوره ههههههههههههههههههه
سمر : الله يستر من هالخالد
هند وهى تناظر ريتا : ههههههههههههههههههههههههههههههههه وربي مانى قادره اتحمل اتخيل شكله ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر : هههههههههه
طلعت هند معها ريتا من بيت سمر وراحت بطريق للكوفي
وصل خالد للكوفي وجلس على احد الطاولات وتصل بهند وبلغها بمكانه طبعا بدون صديقه !!
وصلت هند معها ريتا وشافت خالد جالس وراحت له طبعا كان المكان مزحوم واستغرب خالد من ثنتين جايات له
جلست ريتا جنب خالد وهند مقابله له
خالد: أي وحده ساره
هند تأشر على ريتا خالد استغرب سكوتهم وتوقعه خجل حط خالد يده حول رقبه ريتا وقربه له وفى اثناء هذا دخل محمد طبعا خالد شال غطوه ريتا وانصدم بعد ماهند ماصورته
خالد منصدم: وش ذا
محمد تفاجاء وقرب من هند ومسك يدها ورفع غطاتها وانصدم من جمالها وخالد عيونه طلعت قدام يناظر هند وهى بين يدين صديقه
هند انصدمت ولا قدرت تتحرك ويدها بيد محمد
محمد : طلعتى حلوه عطينى بوسه >>>كان محمد متفق مع خالد يصورونها
ماحس محمد الا بطراق من خالد على وجهه ومحمد منصدم ومايدري ليش سوا كذا خالد
اما هند سحبت ريتا وطلعت برا بعد مانست جوالها على الطاوله
محمد ماسك خده : ليش سويت كذا
خالد ماقدر يتكلم وجلس على الكرسي منهار ماهو متخيل انه قبل شوي كانت هند لا وبين يدين محمد حس بنار اللي تحرق فى جوفه حرق
محمد انقهر من سكوت خالد وطلع من الكوفي
خالد ناظر بطاوله وشاف جوال هند واخذه وطلع بعد من الكوفي
طبعا فى ناس شافوا اللي صار لان خالد اختار هالكوفي علشان يفضح البنت وللاسف طلعت بنت عمه
يعنى فضيحه علانيه
فى بيت سمر
دخلت هند على سمر منهاره اخذتها سمر لغرفتها
سمر: وش فيك ليش تصحين علمينى
هند فى حاله بكاء حاد ومنهاره :-------
سمر : ابروح اجيب لك ماء
وجت سمر بتتطلع مسكت يدها هند ناظرت لها سمر طاحت هند فى حظن صديقتها وكأنها تبي منها الامان
سمر تمسح على شعر هند : علمينى وش صار
هند : انا كنت خلاص صورته
ثم رجعت هند تبكي بحرقه
سمر : وبعدين
هند تبكي
سمر : هند بعدين وش صار
هند: دخل واحد شكله متفق معه سحبنى ورفع غطوتى قدام الناس ومسك يدي وكان راح يبوسنى والناس يناظرون
سمر شهقت وهند رجعت تبكي
سمر : طيب كملي
هند : ماحسيت الا بخالد يعطيه طراق وطلعت على طول
سمر تهدي هند وهند ماغير تصيح سمر اتصلت بام هند وطلبت منها ان هند تنام عندها ورحاب وافقت
فى بيت ابو خالد
دخل خالد معصب حييييل وعروقه مشدوده شاف ربا جالسه قدام التلفزيون وطلع للدرج نادته ربا ومارد عليها وسكر غرفته
وانسدح على السرير وسحب الجوال حق هند وقعد يناظر فيه شاف صورته وهوماسك الشغاله وضحك فى داخله ومسك جوال هند وضربه بجدار وتكسر
خالد فى خاطره: والله وثم والله لعلمك السنع ياضايعه

اليوم ملكه ربا
رحاب : هند ماتجهزتى اليوم ملكت بنت عمك
هند : ماقدر أروح احس بشويه تعب
رحاب : شلون ماتروحين اليوم ملكت ربا راح تزعل عليك
هند اصلا ماتبي تشوف خالد: ماما راح اروح لها بعدين والله موقادره أقابل احد
رحاب راحت تزين لمى علشان تروح للحفله
فى بيت ابو خالد
كانت ربا تحس بربكه وخوف ومشاعرها متلخبطه حيييييييل وحست بقلق خصوصا ماعندها احد يطمنها ابوها تحت عند الرجال واخوها بعد
فجأه دخلت رحاب على ربا : الف الف مبروك
ربا وهو خايفه : الله يبارك فيك
ربا تناظر رحاب : وين هند
رحاب متفشله من بنتها : تعبانه
ربا: اها تعبها قوي
رحاب : شويه ارهاق
ربا معصبه: حرام عليها ماكنى بنت عمها ماتجى
طبعا كان جاي خالد معه دفتر التوقيع حق الملكه وسمع كلام اخته مع ام رحاب وعرف ان هند ماراح تجي علشانه فيه
خالد: احم احم
رحاب : ادخل ياولدي
خالد: كيفك يام هند
رحاب : بخير
خالد يناظر اخته : الف الف مبروك يالله وقعي واستعدي علشان تشوفين زوجك
ربا وجها احمر: الله يبارك فيك
طلع خالد بعد ماوقعت اخته وقرر يروح لهند هالحين دام رحاب هنا البيت مافيه الا هند وهذا وقته علشان يصفى حسابه معها
ربا استعدت علشان تنزل لزوجها كانت لابسه فستان ناعم لونه زهر ماسك على جسمها ويوصل لركب وكانت مسيحه شعرها كان لونه بنى ناعم قصير للرقبه بس شكله جنان وحاطه مكياج ناعم حيل بس مركزه على عيونها بكحل والمسكرا كانت ناعمه حيييل
دخلت ربا وهى مستحيه ومنزله عيونها تحت : السـ السلام عليكم
رفع يوسف عيونه اتجاه ربا وانصدم من شكلها كانت ايه فى الجمال لكن يوسف قدر يضبط اعصابه وبان على وجهه الجمود
يوسف برود : وعليكم السلام
ربا فجأ رفعت راسها اتجاهه وجت عينها بعينه وشهقت وحطت يدها على فمها مو مصدقه انها قدام حبيبها المجهول مو مصدقه انه نفس الشخص قامت تتأمل فيه فى وسامته وفى عيونه الحاده وفجأة حست انها تمادت فى نظرتها نزلتها على طول وقلبها يرقص من الفرح سحبت رجولها وجلست على الكنب اللي قريب نوعا ما من يوسف
يوسف برود : اخبارك
ربا مستغربه: تمام
يوسف قام بيروح انفجعت ربا فيه وفى بروده ماكان كذا بالسوق استغربت منه
كان ودها تصرخ بوجهه وتقول له انها تموت فيه انه اول ماشافته بالسوق مانسته
يوسف وهو عند الباب : على فكره الزواج بعد شهر تجهزي والمهر بكرا عندك يالله سلام
وطلع تارك ربا بذهول معقوله اللي حبته كذا طبعه معقوله وسامته عكس طبعه مسكت رأسها وقالت فى خاطرها ليش ماشوف السعاده بوجهه
دخل ابوها عليها : ها ربا راح يوسف
ربا بدون شعور: ايه راح ... راح
ابو خالد: ربا وش فيك
ربا : مافينى شي
ابوخالد: ايه اكيد دريتى
ربا: فى وش
ابو خالد: ليله زواجك راح تروحين للخارج مع زوجك لانه يشتغل هناك
ربا : ----------
ابو خالد: ولا يهمك كلها ثلاث سنين وراجعه
ربا : ----------
ابو خالد: ربا
ربا اغمى عليها ابو خالد انصدم وقعد يحاول يصحي بنته جاب لها عطر وشممه اياها وصحت
ابو خالد: ربا وش فيك
ربا : مافينى شي بس احس بدوخه يمكن ماكلت
ابو خالد يشيل بنته : يالله ابصعدك فوق وبقول لشغاله تجيب لك شي تأكلينه

فى بيت هند
هند كانت لابسه بجامتها وكان لونها وردي كانت مثل الطفله وشعرها رافعته على فوق نزلت من الدرج وشغلت التلفزيون وقعدت تتفرج عليه فجأه سمعت صوت وراها دارت وجهه تشوف من طلع خالد وراها واقف كانت عيونه كلها شر هند وقفت فجأه وحطت يدها على فمها وماقدرت تكلم
خالد وهو يبتسم بخبث: هلاا بنت عمى المحترمه هلاااا بساره
هند: لو سمحت ماسمح لك
خالد : اف ماتسمحينى لي هماك تحبينى وكل ماتسكرين مني تعطينى بوسه هذانى قدامك عطينيها وجهه بوجه
هند خافت منه ورجعت على ورى :خالد تعوذ من ابليس واطلع
خالد : اطلع هههههههه
هند: انت اللي خليتنى اسوي كذا انت اللي من اول لقاء بينا تسمعنى كلام يجرح وانا ماحب احد يذلنى فاهم
خالد قرب لهند وهند كل شوي تبعد لين لزقت بجدار خالد صار بوجهها ينفس انفاسها
خالد : شوفي تراك ضايعه وماعندك احد يربيك وانا قررت اربيك بطريقتى الخاصه
هندتضرب صدره : ابعد عني
خالد: اليوم بخطبك من امك لو رفضتى مجرد رفض راح اسمع امك سوالفك معي بالجوال لاني مسجل كل شي
هند: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
خالد: انا اكرهك ولا اوطنك بعيشه الله بس مجرد ملكه
هند: تتزوج وحده تكرهك
خالد: بس مجرد مذلتك متعه وانتى يتيمه ماعندك احد يردك ابوك ومات وانا ماعندي استعداد اخليك تنزلين اسمنا بالارض
هند تبكي: وخر اقول
خالد وخر عنها وطلع من الباب تارك هند منهاره

فى بيت سمر
هند: علمينى وش اسوى خالد سوها وخطبنى من امي
سمر : هند انتى تكرهينه
هند: لا ياشيخه تو الناس ايه اكرهكك جعله يموت وارتاح
سمر: طيب ارفضيه
هند: اخاف اللي قاله صدق ويكون مسجل صوتى وربي امي تذبحنى
سمر: الله يهديه
هند: راح اوافق لانه قال بس مجرد ملكه
سمر: وش راح يستفيد هو
هند تضحك: هههههه علشان مانزل اسم العايله فى الارض
سمر:-----
هند : سمر متى الملكه
سمر: ملكتى وزواجي بوقت واحد هالعادل ماعنده وقت
هند:ههههههههههههههههههههه
سمر : ليش تضحكين
هند: ماتخيلك متزوجه
سمر تضحك:هههههه
هند:هههههههههه
سمر: هند ممكن اطلب منك طلب
هند : ابشري عيوني لك
سمر: للازم تتعرفين على وحده غيري
هند: وش
سمر: هند احساسي يقول اني راح اموت
هند: تكفين اسكتى
سمر: امي ياهند لاتنسينها
هند: شكلي بروح تأخرت عن البيت
سمر: تصرفين
اليوم زواج سمر


سمر : ماما انا خايفه
ام سمر: لاتخافين مو زين لك
دخلت هند : الف الف مبروك
سمر: تو الناس
هند: هههههههههههههههههههه وش اسوي المشغل اخرنى
كانت سمر جمالها شي مايوصف
هند كانت لابسه فستان قصير فوق الركب لونه فوشي وشعرها اللي واصل اخر الظهر كانت فنانه بجماااااااااااااالها
ام سمر : يالله سمر امشي زوجك ينتظرك
نزلت سمر وهى مستحيه بثوبها الابيض راحت هند تغطاء علشان عادل بيدخل
دخل عادل وسلم على امه واخته وام سمر ومشي لين وصل لسمر باس جبين سمر وسمر ماتت من الحياء
عادل بصوت شاعري : الف مبروك مابغينا
سمر: الله يبارك فيك
عادل : ماوك نمشي احس مانى ماخذ راحتى قدام الناس
سمر : ------
عادل : الوووووووووو معي سمر
سمر منحرجه : ------------
عادل : يالليل ماطولك
فجاء وقف عادل ومسك يد سمر يقومها سمر استغربت منه قامت له
ام عادل : عادل وين بدري
عادل : معليش ماقدر اتحمل جمالها قدام الناس قلت قبل لاتهور نروح احسن
سمر انحرجت وانصبغ وجهه احمر : اسكت ارجوك
عادل : هههههههههههههههههههه
مسك يد سمر وراحوا لشقتهم
عادل واول مادخل هو سمر رمى بشته وشماغه ودخل الحمام
اما سمر ماتحركت جالسه على طرف السرير
طلع عادل من الحمام : ماوك تغيرين لبسك
سمر : ايه
عادل: يالله غيري
سمر : لو سمحت اطلع
عادل : اطلع ليش
سمر منحرجه : تكفى انت فاهم ليش اطلع
عادل يضحك طلع وقال: ههههههههه بعد ثلاث دقايق داخل
سمر اسرعت وغيرت لبسها ولبست لبس نوم كان عباره عن فستان حرير ناعم حيل يوصل فوق الركب لونه احمر كانت مستحيه من لبسه
دخل عادل وبحلق فيها وجاء لها وضمها بدون مقدمات سمر انحرجت من حركته ( ماقدر اكمل استحي ههههههه)
صباحيته المعاريس
عادل كان نايم وماد يدينه بكل اتجاه وسمر صحت من وقت
سمر جت لعادل وجلست بطرف السرير وقربت منه تبي تقومه واول مالمست كتفه
عادل : بووووووووو
سمر تروعت وعادل مات من الضحك
عادل : ههههههههههههههههههههههه خوافه
سمر: سخيف
عادل : من السخيف قولي
سمر : انت اجل تروعنى
عادل لوى على سمر وسحبها معه على السرير وسمر تحاول تقاوم
سمر : ترى مانى رايقه فكنى
عادل وهو ضام سمر معه : نوووووووووو مافيه فكه
سمر: الله يخليك فكنى
عادل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فجاء رن تلفون سمر
وفكها عادل
سمر قامت وانحاشت عنه ورفعت السماعه
سمر : الوووووووو
هند : صبحيه مبركه هههههههههههههههه
سمر : هههههههههههههههههههههه
هند: شلون الاوضاع عندكم
سمر : عادل طلع وقح ههههههههههههههههههه
هند: وش !!!!!!!!
سمر : ههههههههههه لا تصدقين امزح هههههههههه
هند: سمر الليله ملكتى !!
سمر : خلاص وافقتى
هند: مجبره بس وربي طلاقي منه قريب
سمر عيونها قدام : ها
هند: لين احصل شي اذله فيه وقتها اخليه يطلقنى
فى بيت ابو خالد
ربا : خالد مانى مصدقه شلون فى هالسرعه تتزوج هند !!
خالد: زواج شكلي لين اكسر راسها
ربا وحاطه يدها على فمها : ها
خالد: بس ارجوك ابوي لايدري
ربا: خالد علمنى ليش تبيى تكسر رأس هند وش سوت
خالد: مالك خص
طلع خالد من غرفته واح يتجهز علشان الملكه
اما هند وهي بغرفتها قاعده تفكر انها بعد ساعات قليله راح ترتبط بانسان تكره مو بس تكره تتمنى له الموت بس مع هذا حست انها منكسره لانه ماسكها من ايدها اللي توجعها وطلعت تنهيده طويله منها : آاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه من حظك الزفت ياهند









لمّ ﭑعَدُ ل̲يُ ، / !
بلَ ﭑصّبحَتُ ل̲ڳ ، ُ*



الساجي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

المواضيع المتشابهه لموضوع : رواية رومانسية جدا جروح البنات كاملة تكفيني الآهات

رواية سواها قلبي, رواية سعودية, تحميل كاملة 03-18-2012 01:43 AM
رواية ( البنات دجة والشباب رجة ) هبال وناسة دجة رومانسية 06-26-2011 07:50 PM
حسايف تذبل الضحكه وهي بين الشفايف رواية رومانسية كاملة 09-17-2010 12:17 AM
رواية بنات اون لاين كاملة 07-05-2010 07:48 PM
رواية جسد بلا روح رواية جريئة كاملة 06-05-2010 06:38 PM

 


منتديات عبر > منتديات أدبية, منتديات شعر, منتديات خواطر > روايات و قصص


الكلمات الدلالية (Tags)
بنات, جروح, روايات رومانسية, رواية كاملة

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 06:20 AM.


Powered by vBulletin, Copyright © 2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.2.0
منتديات عبر 2012 / 2013 - www.3br.cc