العودة   منتديات عبر > منتديات أدبية, منتديات شعر, منتديات خواطر > ابيات شعر و قصائد

مجموعة عبر البريدية   



ابيات شعر و قصائد ابيات, ابيات شعر, قصائد, شعر حب, شعر حزين, شعر غزل, شعر عتاب, شعر فراق, قصائد حب, قصائد غرام, حب, رومانسية, حزن, قصيدة, عشق, غرام, للعشاق, رومنسية,


ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي

ابيات شعر و قصائد


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-01-2012, 01:00 AM   #1
بوابة عبّر
 
الصورة الرمزية مختلف جدا
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Sep 2007
الدولة : السعودية
المشاركات : 6,013
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام عبر الرياضي 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 5






معدل تقييم المستوى: 53
مختلف جدا عضو ذهبي راقيمختلف جدا عضو ذهبي راقيمختلف جدا عضو ذهبي راقيمختلف جدا عضو ذهبي راقي
افتراضي ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي



ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي

ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي
ابيات المتنبي كلمات المتنبي اشعار المتنبي

نبدأ بالمقتطفات

فإذا رأيتك حارَ دونَكَ ناظِري...وإِذا مدحتُكَ حارَ فيكَ لساني


~


إن السيوف مع الذين قلوبهم...كقلوبهن إذا التقى الجمعانِ // تلقى الحسام على جَراءَةِ حدّهِ...مثل الجبان بكفّ كل جبانِ


~


الرأي قبل شجاعة الشجعان...هو أولٌ وهي المحل الثاني // فإذا هما اجتمعا لنفسٍ مرة...بلغت من العلياء كل مكانِ


~


أحييت للشعراء الشعر فامْتَدَحوا...جميع من مدحوه بالّذي فيكَا // وعَلّمُوا الناس منك المجد واقتدروا...على دَقيقِ المعاني منْ مَعانيكَا


~


وعُظْمُ قدركَ في الآفاق أوهمني...أني بقلة ما أثنيتُ أهجُوكَا


~


فكنْ كما شئت يا من لا شبيه لهُ ... وكيف شئتَ فما خلْقٌ يُدانيكَا


~


فيهن من تَقْطُرُ السيوف دَما...إذا لسان المُحِبّ سَمّاهَا // أحبّ حِمْصاً إلى خناصِرَة...وكل نفس تُحبّ مَحْيَاهَا


~


وقد تقبل العذر الخفي تكرما...فما بال عذري واقفا وهو واضح


~


بأدنى ابتسام منك تحيا القرائح...وتقوى من الجسم الضعيف الجوارح // ومن ذا الذي يقضي حقوقك كلها...ومن ذا الذي يُرضي سوى من تُسامح


~


كم حبيبٍ لا عُذر لِلّوم.. فيهِ, لك فيهِ مِنَ التقَى لوّام


~


وقلوب مُوطَّنات على الرّوْع...كأن اقتحامهَا استسلامُ


~


يُحِبّ العاقلون على التصافي...وحُبّ الجاهلين على الوَسَام


~


رجل طينه من العنبر الورد...وطينُ العباد مِنْ صلصال // فبقيّات طينهِ لاقَتِ الماء...فصارت عُذوبَةً في الزُّلال


~


أستغفرُ الله لشخصٍ مَضى...كان نَداهُ مُنتهى ذَنبِهِ /// وكان مَن عدَّدَ إِحسانهُ...كأنه أَفرطَ في سبِّهِ


~


لو فكّر العاشق في مُنتهى....حُسنِ الذي يَسبيهِ لَم يَسبِهِ


~


وحيدٌ مِنَ الخلان في كلّ بلدةٍ...إذا عَظُمَ المطلوب قَلّ المُساعِدُ


~


ومن ينفق الساعات في جمع ماله....مخافة فَقْرٍ فالذي فعل الفَقْرُ

hfdhj hf, 'df hgljkfd - ;glhj hgljkfd - w,v hauhv hgljkfd

















.......................

بوابة عبر | 2013/2012
مختلف جدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2012, 01:05 AM   #2
بوابة عبّر
 
الصورة الرمزية مختلف جدا
 
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Sep 2007
الدولة : السعودية
المشاركات : 6,013
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام عبر الرياضي 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 5



معدل تقييم المستوى: 53
مختلف جدا عضو ذهبي راقيمختلف جدا عضو ذهبي راقيمختلف جدا عضو ذهبي راقيمختلف جدا عضو ذهبي راقي
افتراضي رد: ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي

قصيدة ما كل ما يتمنى المرء يدركه
. بِمَ التّعَلّلُ لا أهْلٌ وَلا وَطَنُ
وَلا نَديمٌ وَلا كأسٌ وَلا سَكَنُ .

. أُريدُ مِنْ زَمَني ذا أنْ يُبَلّغَني
مَا لَيسَ يبْلُغُهُ من نَفسِهِ الزّمَنُ .

. لا تَلْقَ دَهْرَكَ إلاّ غَيرَ مُكتَرِثٍ
ما دامَ يَصْحَبُ فيهِ رُوحَكَ البَدنُ .

. فَمَا يُديمُ سُرُورٌ ما سُرِرْتَ بِهِ
وَلا يَرُدّ عَلَيكَ الفَائِتَ الحَزَنُ .

. مِمّا أضَرّ بأهْلِ العِشْقِ أنّهُمُ
هَوَوا وَمَا عَرَفُوا الدّنْيَا وَما فطِنوا .

. تَفنى عُيُونُهُمُ دَمْعاً وَأنْفُسُهُمْ
في إثْرِ كُلّ قَبيحٍ وَجهُهُ حَسَنُ .

. تَحَمّلُوا حَمَلَتْكُمْ كلُّ ناجِيَةٍ
فكُلُّ بَينٍ عَليّ اليَوْمَ مُؤتَمَنُ .

. ما في هَوَادِجِكم من مُهجتي عِوَضٌ
إنْ مُتُّ شَوْقاً وَلا فيها لهَا ثَمَنُ .

. يَا مَنْ نُعيتُ على بُعْدٍ بمَجْلِسِهِ
كُلٌّ بمَا زَعَمَ النّاعونَ مُرْتَهَنُ .

. كمْ قد قُتِلتُ وكم قد متُّ عندَكُمُ
ثمّ انتَفَضْتُ فزالَ القَبرُ وَالكَفَنُ .

. قد كانَ شاهَدَ دَفني قَبلَ قولهِمِ
جَماعَةٌ ثمّ ماتُوا قبلَ مَن دَفَنوا .

. مَا كلُّ ما يَتَمَنّى المَرْءُ يُدْرِكُهُ
تجرِي الرّياحُ بمَا لا تَشتَهي السّفُنُ .

. رَأيتُكُم لا يَصُونُ العِرْضَ جارُكمُ
وَلا يَدِرُّ على مَرْعاكُمُ اللّبَنُ .

. جَزاءُ كُلّ قَرِيبٍ مِنكُمُ مَلَلٌ
وَحَظُّ كُلّ مُحِبٍّ منكُمُ ضَغَنُ .

. وَتَغضَبُونَ على مَنْ نَالَ رِفْدَكُمُ
حتى يُعاقِبَهُ التّنغيصُ وَالمِنَنُ .

. فَغَادَرَ الهَجْرُ ما بَيني وَبينَكُمُ
يَهماءَ تكذِبُ فيها العَينُ .

. وَالأُذُنُ تَحْبُو الرّوَاسِمُ مِن بَعدِ الرّسيمِ بهَا
وَتَسألُ الأرْضَ عن أخفافِها الثَّفِنُ .

. إنّي أُصَاحِبُ حِلمي وَهْوَ بي كَرَمٌ
وَلا أُصاحِبُ حِلمي وَهوَ بي جُبُنُ .

. وَلا أُقيمُ على مَالٍ أذِلُّ بِهِ
وَلا ألَذُّ بِمَا عِرْضِي بِهِ دَرِنُ .

. سَهِرْتُ بَعد رَحيلي وَحشَةً لكُمُ
ثمّ استَمَرّ مريري وَارْعَوَى الوَسَنُ .

. وَإنْ بُلِيتُ بوُدٍّ مِثْلِ وُدّكُمُ
فإنّني بفِراقٍ مِثْلِهِ قَمِنُ .

. أبْلى الأجِلّةَ مُهْري عِندَ غَيرِكُمُ
وَبُدِّلَ العُذْرُ بالفُسطاطِ وَالرّسَنُ .

. عندَ الهُمامِ أبي المِسكِ الذي غرِقَتْ
في جُودِهِ مُضَرُ الحَمراءِ وَاليَمَنُ .

. وَإنْ تأخّرَ عَنّي بَعضُ مَوْعِدِهِ
فَمَا تَأخَّرُ آمَالي وَلا تَهِنُ .

. هُوَ الوَفيُّ وَلَكِنّي ذَكَرْتُ لَهُ
مَوَدّةً فَهْوَ يَبْلُوهَا وَيَمْتَحِنُ .
قصيدة و إذا أتتك مذمّتي من ناقص

. لَكِ يا مَنازِلُ في القُلوبِ مَنازِلُ
أقفَرْتِ أنْتِ وهنّ منكِ أواهِلُ .

. يَعْلَمْنَ ذاكَ وما عَلِمْتِ وإنّمَا
أوْلاكُما يُبْكَى عَلَيْهِ العاقِلُ .

. وأنَا الذي اجتَلَبَ المَنيّةَ طَرْفُهُ
فَمَنِ المُطالَبُ والقَتيلُ القاتِلُ .

. تَخْلُو الدّيارُ منَ الظّباءِ وعِنْدَهُ
من كُلّ تابِعَةٍ خَيالٌ خاذِلُ .

. أللاّءِ أفْتَكُهَا الجَبانُ بمُهْجَتي
وأحَبُّهَا قُرْباً إليّ البَاخِلُ .

. ألرّامِياتُ لَنَا وهُنّ نَوافِرٌ
والخاتِلاتُ لَنَا وهُنّ غَوافِلُ .

. كافأنَنَا عَنْ شِبْهِهِنّ مِنَ المَهَا
فَلَهُنّ في غَيرِ التّرابِ حَبَائِلُ .

. مِنْ طاعِني ثُغَرِ الرّجالِ جآذِرٌ
ومِنَ الرّماحِ دَمَالِجٌ وخَلاخِلُ .

. ولِذا اسمُ أغطِيَةِ العُيُونِ جُفُونُها
مِنْ أنّها عَمَلَ السّيُوفِ عَوامِلُ .

. كم وقْفَةٍ سَجَرَتكَ شوْقاً بَعدَما
غَرِيَ الرّقيبُ بنا ولَجّ العاذِلُ .

. دونَ التّعانُقِ ناحِلَينِ كشَكْلَتيْ
نَصْبٍ أدَقَّهُمَا وضَمَّ الشّاكِلُ .

. إنْعَمْ ولَذّ فَلِلأمورِ أواخِرٌ
أبَداً إذا كانَتْ لَهُنّ أوائِلُ .

. ما دُمْتَ مِنْ أرَبِ الحِسانِ فإنّما
رَوْقُ الشّبابِ علَيكَ ظِلٌّ زائِلُ .

. للّهْوِ آوِنَةٌ تَمُرّ كأنّهَا
قُبَلٌ يُزَوَّدُهَا حَبيبٌ راحِلُ .

. جَمَحَ الزّمانُ فَلا لَذيذٌ خالِصٌ
ممّا يَشُوبُ ولا سُرُورٌ كامِلُ .

. حتى أبو الفَضْلِ ابنُ عَبْدِالله رُؤ
يَتُهُ المُنى وهيَ المَقامُ الهَائلُ .

. مَمْطُورَةٌ طُرُقي إلَيهَا دونَهَا
مِنْ جُودِهِ في كلّ فَجٍّ وابِلُ .

. مَحْجُوبَةٌ بسُرادِقٍ مِنْ هَيْبَةٍ
تَثْني الأزِمّةَ والمَطيُّ ذَوامِلُ .

. للشّمسِ فيهِ وللسّحابِ وللبِحَا
رِ وللأسُودِ وللرّياحِ شَمَائِلُ .

. ولَدَيْهِ مِلْعِقْيَانِ والأدَبِ المُفَا
دِ ومِلْحيَاةِ ومِلْمَماتِ مَنَاهِلُ .

. لَوْ لم يَهَبْ لجَبَ الوُفُودِ حَوَالَهُ
لَسَرَى إلَيْهِ قَطَا الفَلاةِ النّاهِلُ .

. يَدْري بمَا بِكَ قَبْلَ تُظْهِرُهُ لَهُ
مِن ذِهْنِهِ ويُجيبُ قَبْلَ تُسائِلُ .

. وتَراهُ مُعْتَرِضاً لَهَا ومُوَلّياً
أحْداقُنا وتَحارُ حينَ يُقابِلُ .

. كَلِماتُهُ قُضُبٌ وهُنّ فَوَاصِلٌ
كلُّ الضّرائبِ تَحتَهُنّ مَفاصِلُ .

. هَزَمَتْ مَكارِمُهُ المَكارِمَ كُلّهَا
حتى كأنّ المَكْرُماتِ قَنَابِلُ .

. وقَتَلْنَ دَفْراً والدُّهَيْمَ فَما تَرَى
أُمُّ الدُّهَيْمِ وأُمُّ دَفْرٍ ثَاكِلُ .

. عَلاّمَةُ العُلَمَاءِ واللُّجُّ الّذي
لا يَنْتَهي ولِكُلّ لُجٍّ ساحِلُ .

. لَوْ طابَ مَوْلِدُ كُلّ حَيٍّ مِثْلِهِ
وَلَدَ النّساءُ وما لَهنّ قَوابِلُ .

. لَوْ بانَ بالكَرَمِ الجَنينُ بَيانَهُ
لَدَرَتْ بهِ ذَكَرٌ أمْ أنثى الحامِلُ .

. ليَزِدْ بَنُو الحَسَنِ الشِّرافُ تَواضُعاً
هَيهاتِ تُكْتَمُ في الظّلامِ مشاعلُ .

. جَفَختْ وهم لا يجفَخونَ بها بهِمْ
شِيَمٌ على الحَسَبِ الأغَرّ دَلائِلُ .

. مُتَشابِهُو وَرَعِ النّفُوسِ كَبيرُهم
وصَغيرُهمْ عَفُّ الإزارِ حُلاحِلُ .

. يا افخَرْ فإنّ النّاسَ فيكَ ثَلاثَةٌ
مُسْتَعْظِمٌ أو حاسِدٌ أو جاهِلُ .

. ولَقَدْ عَلَوْتَ فَما تُبالي بَعدَمَا
عَرَفُوا أيَحْمَدُ أمْ يَذُمُّ القائِلُ .

. أُثْني عَلَيْكَ ولَوْ تَشاءُ لقُلتَ لي
قَصّرْتَ فالإمْساكُ عنّي نائِلُ .

. لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا
بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ .

. ما نالَ أهْلُ الجاهِلِيّةِ كُلُّهُمْ
شِعْرِي ولا سمعتْ بسحري بابِلُ .

. وإذا أتَتْكَ مَذَمّتي من نَاقِصٍ
فَهيَ الشّهادَةُ لي بأنّي كامِلُ .

. مَنْ لي بفَهْمِ أُهَيْلِ عَصْرٍ يَدّعي
أنْ يَحْسُبَ الهِنديَّ فيهِمْ باقِلُ .

. وأمَا وحَقّكَ وهْوَ غايَةُ مُقْسِمٍ
لَلْحَقُّ أنتَ وما سِواكَ الباطِلُ .

. ألطِّيبُ أنْتَ إذا أصابَكَ طِيبُهُ
والماءُ أنتَ إذا اغتَسَلْتَ الغاسِلُ .

. ما دارَ في الحَنَكِ اللّسانُ وقَلّبَتْ
قَلَماً بأحْسَنَ مِنْ ثَنَاكَ أنَامِلُ .







.......................

بوابة عبر | 2013/2012
مختلف جدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 07:28 AM   #3
عضو مميز
 
الصورة الرمزية saydsalem
 
رقم العضوية : 329517
تاريخ التسجيل : Dec 2011
المشاركات : 404



معدل تقييم المستوى: 7
saydsalem عضو مميز
افتراضي رد: ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي

جميل ما خطه بنانك
تسلم على هذا الابداع
وانتظر جديدك دوما

تحياتى لك
د. السيد عبد الله سالم




saydsalem غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 04:04 PM   #4
مشرفة ابيات شعر و قصائد
 
الصورة الرمزية 彡 رُوّحْ اْلنَقَآء彡
 
رقم العضوية : 235981
تاريخ التسجيل : Oct 2009
المشاركات : 3,567
قـائـمـة الأوسـمـة
وسام اليوم الوطني 
مـجـمـوع الأوسـمـة : 2



معدل تقييم المستوى: 30
彡 رُوّحْ اْلنَقَآء彡 عضو ذهبي彡 رُوّحْ اْلنَقَآء彡 عضو ذهبي彡 رُوّحْ اْلنَقَآء彡 عضو ذهبي彡 رُوّحْ اْلنَقَآء彡 عضو ذهبي
افتراضي رد: ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي

مجهود جميل ,, وطرح بـ قمة الروعة

أحسنت الإختيار ,, حفظك الرحمن








[img][/img]
彡 رُوّحْ اْلنَقَآء彡 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

المواضيع المتشابهه لموضوع : ابيات ابو طيب المتنبي - كلمات المتنبي - صور اشعار المتنبي

ابيات شعريه عن الجنادريه 26 - قصائد بالجنادريه 2011 - ابيات شعر وطنيه 04-15-2011 05:20 AM
محمد بن فطيس اشعار فيديو +صوت +كلمات 02-20-2011 11:09 PM
كلمات عن البكاء - اقوال - اشعار - حكم 02-14-2011 02:59 AM
المتنبي بازار 03-24-2010 09:56 PM
بدر بن عبدالمحسن, اشعار, قصائد, كلمات, البدر 02-04-2010 12:15 PM

 


منتديات عبر > منتديات أدبية, منتديات شعر, منتديات خواطر > ابيات شعر و قصائد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع



الساعة الآن 03:30 PM.


Powered by vBulletin, Copyright © 2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.2.0
منتديات عبر 2012 / 2013 - www.3br.cc